الأحد , سبتمبر 20 2020
الرئيسية / ريادة أعمال / “نتفلكس” و “زووم” أكثر الرابحين من أزمة كورونا

“نتفلكس” و “زووم” أكثر الرابحين من أزمة كورونا

وفقاً لموقع فوربيس الشرق الأوسط

مع لجوء معظم الشركات حول العالم إلى سياسة العمل من المنزل بعد إغلاق مكاتبها بسبب انتشار وباء كورونا، استفادت بعض الشركات كثيرًا من هذا التحول الذي جذب أعدادًا كبيرة من الناس إلى استخدام خدماتها.

إليكم 5 فائزين من حالة التقلب التي يعيشها السوق حاليًا وسط تفشي وباء كورونا:

زوم

في الوقت الذي هبط فيه مؤشر “ستاندرد آند بورز 500” بنسبة 30%، ارتفعت قيمة سهم شركة اتصالات الفيديو (Zoom Video Communications) بنسبة 20% خلال الشهر الماضي. ونالت لقب أفضل أسهم البقاء في المنزل أداءً، وهو ما لفت انتباه المستثمرين إلى أداوات اتصالات الفيديو. وفي يوم الإثنين الماضي، ارتفعت قيمة السهم بنسبة 22% ليصل إلى ضعف قيمته في نهاية يناير/كانون الثاني الماضي.

ووفقًا لشركة “أبتوبيا” لأبحاث الهواتف، حمَّل 343 ألف مستخدم حول العالم تطبيق زوم حتى 11 مارس/آذار الجاري، منهم 60 ألفًا في الولايات المتحدة فقط.

ولمواجهة الأزمة الحالية، أزالت الشركة حدود الاستخدام المجاني لأداة اتصالات الفيديو الجماعي. وتتوقع زوم أن تتراوح إيراداتها في السنة المالية 2021 بين 905 إلى 915 مليون دولار.

نتفليكس

تعد شركة البث العملاقة نتفليكس من أكثر المستفيدين من هذه الأزمة، حيث شهدت معدلات تحميلٍ أعلى في أكثر المناطق تضررًا من فيروس كورونا مع انعزال الكثيرين في منازلهم. وفي يوم الإثنين الماضي ارتفع سهمها بنسبة 8.24% قبل إغلاق التداول.

ودرس “دوغلاس ميتشيلسون” محلل شركة الخدمات المالية (Credit Suisse) بيانات التطبيق، ووجد زيادةً كبيرةً في معدل استخدامه في هونغ كونغ وكوريا الجنوبية، وهما من أكثر المناطق المتضررة في آسيا. وتشير الإحصائيات إلى أن التحميلات الجديدة في هونغ كونغ تضاعفت منذ بداية يناير/كانون الثاني الماضي في الوقت الذي ارتفع فيه معدل تحميل التطبيق في كوريا الجنوبية بنسبة 33%.

وفي أوروبا، بدأ معدل التحميل في الارتفاع منذ منتصف فبراير/شباط الماضي، وارتفع معدل التحميل في إيطاليا خلال شهر مارس/آذار الجاري بنسبة 100% وفي أسبانيا بنسبة 50% مقارنة بشهر فبراير/شباط الماضي. ووفقًا للتقارير: كانت نتفليكس قد سجلت 8.33 مليون اشتراك جديد في الربع الرابع من 2019.

هاسبرو

في الوقت الذي تبحث فيه العائلات عن طريقة لقضاء وقتٍ ممتع في منازلها، شهدت الشركة المصنعة للألعاب هاسبرو ارتفاعًا في معدل الطلب على منتجاتها وارتفاعًا في قيمة أسهمها التي قفزت بنسبة 18% صباح يوم الإثنين الماضي قبل أن تنهي جلسة التداول بارتفاع نسبته 12.4%.

ويرجع الفضل في قدرة الشركة على تلبية الزيادة في معدل الطلب على منتجاتها من الدمى والألعاب إلى عودة سلسلة إمداداتها إلى العمل في الصين. وقال الرئيس التنفيذي للشركة براين غولدر في مقابلة مع شبكة (CNBC): “سنطلق هذا الأسبوع برنامجًا يدعى “عودة المرح إلى المنازل” نحاول من خلاله إمداد أولياء الأمور ومقدمي الرعاية بالموارد التي يحتاجونها حتى يساعدوا الأطفال على مواصلة التعلم وزيادة حسهم الإبداعي”.

سيسكو ويبكس

تأسست الشركة عام 1995 واستحوذت عليها شركة سيسكو في 2007. وتشهد أداة اتصالات الفيديو ويبيكس زيادةً غير مسبوقة في الطلب. فخلال أول 11 يوم عمل في الشهرالجاري، قضى المستخدمون 5.5 مليار دقيقة اجتماعات على المنصة وفقًا للمقابلة التي أجرتها شبكة (CNBC) مع الرئيس التنفيذي لسيسكو تشانك روبينز. وفي فبراير، شهدت سيسكو ارتفاعًا في معدل الزيارة على خدمتها بواقع 22 ضعفًا في الصين. كما ارتفع معدل الزيادة بواقع 3 أضعافٍ على الأقل في كل من هونغ كونغ واليابان وسنغافورة وكوريا الجنوبية.

أمازون

تشهد شركة التجارة الإلكترونية العملاقة أمازون التي أسسها جيف بيزوس ارتفاعًا غير مسبوق في مستوى طلبات المنازل لدرجة أن الشركة أعلنت عن خططتها لتعيين 100 ألف موظفٍ بدوام كامل وجزئي في المخازن وشبكة التوصيل. كما تخطط الشركة لإنفاق 350 مليون دولار لزيادة أجر ساعة عمل موظفيها بواقع دولارين للساعة في الولايات المتحدة وجنيهين في المملكة المتحدة و2 يورو في دول الاتحاد الأوروبي حتى نهاية أبريل/نيسان المقبل. وقالت الشركة في تصريحٍ لها: “توصيل مواد أساسية إلى باب منزلك أمرٌ في غاية الأهمية مع اتجاه المجتمع إلى الانعزال، لا سيما لكبار السن والمرضى”.

وفي بداية الأسبوع الجاري، أعلنت أمازون أنها ستكتفي بتوصيل المواد الأساسية فقط. وبدأت في تزويد مخازنها بالسلع الأكثر طلبًا بعدما واجهت مشكلةً في تلبية طلبات المستخدمين المتزايدة أثناء أزمة فيروس كورونا، وهو ما يدل على الفترة الصعبة غير المتوقعة التي تمر بها الشركة بعد انعزال الناس في منازلهم.

عن إيكونوميك بيزنس

شاهد أيضاً

زياد طارق  المبرمج الصغير يحلم بالخروج إلي العالمية

في غرفة نوم صغيرة , ومن أمام شاشة الكمبيوتر ابتكر الطفل  زياد طارق البالغ من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected with daznocode.com !!