الجمعة , سبتمبر 18 2020
الرئيسية / طاقة / كيف تأثرت مشروعات الطاقة المتجددة فى أمريكا بعد تفشى كورونا

كيف تأثرت مشروعات الطاقة المتجددة فى أمريكا بعد تفشى كورونا

قالت الجمعية الأمريكية لطاقة الرياح،إنها ستواصل جهودها للحد من الأضرار الناجمة عن وباء فيروس كورونا بعد أن تم استبعادها من حزمة التحفيز الاقتصادي التي تبلغ قيمتها 2 تريليون دولارالتي استبعدت الطاقة الشمسية أيضًا.

وقد مارس قطاعا الطاقة المتجددة الرئيسيان ضغوطا شديدة من اجل تمديد الاعفاءات الضريبية الفيدرالية الرئيسية لتشكل جزءا من التحفيز الضخم الذى تم الاتفاق عليه بعد عدة ايام من المناقشات فى الكونجرس ومن المقرر ان يتم التصويت عليه فى وقت لاحق .

وقالت الجمعية الأمريكية لطاقة الرياح – التي حذرت من وجود 35 الف وظيفة و43 مليار دولار من الاستثمارات على المحك – ” نشعر بخيبة أمل أن قطاع الطاقة النظيفة لم يدخل في المرحلة الثالثة حزمة التحفيز، سنواصل العمل مع الكونغرس وغيره من قادة الطاقة المتجددة لإيجاد حلول للتحديات المحددة التي يسببها فيروس كورونا.

ويخشى مطورو الرياح والطاقة الشمسية من أن تشهد عمليات الإغلاق وسلاسل التوريد تأخيرًا في المشاريع إلى ما بعد نهاية عام 2020 ، مما يعني أنهم غير مؤهلين للحصول على القيمة الكاملة للحوافز – في حالة قطاع الرياح ، فإن الإعفاء الضريبي على الإنتاج (PTC) الذي تبلغ قيمته 24 دولارًا في الساعة للكهرباء المرسلة إلى الشبكة على مدى العقد الأول من التشغيل.

فى بداية العام الجارى،كانت 22.1 غيغاواط من الطاقة قيد الإنشاء في الولايات المتحدة،وكان المحللون في تلك المرحلة يتوقعون مشروعات قياسية في الولايات المتحدة تتراوح بين 13.5 غيغاواط و15.2 غيغاواط.

وشهدت الفترة التي سبقت الاتفاق على الحزمة خلافات مريرة بين الأحزاب، حيث اتهم الجمهوريون والرئيس دونالد ترامب الديمقراطيين بأنهم يحاولون الخوض في قضايا مثل مصادر الطاقة المتجددة لتتناسب مع أجندتهم الخاصة .

عن إيكونوميك بيزنس

شاهد أيضاً

كجوك: قطاع البترول سجل فائضاً بقيمة 20 مليار جنيه العام المالى الجارى

قال نائب وزير المالية المصرية للسياسات أحمد كجوك،إن قطاع البترول سجل فائضا لصالح الموازنة يزيد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected with daznocode.com !!