السبت , سبتمبر 19 2020
الرئيسية / اقتصاد / فوائد رفع حد معاملات البطاقات اللاتلامسية في مصر إلى 600 جنيه

فوائد رفع حد معاملات البطاقات اللاتلامسية في مصر إلى 600 جنيه

أعلنت شركة ماستركارد العالمية اليوم، عن دعمها للجهود المبذولة لزيادة حدود معاملات الدفع غير التلامسية في مصر، ومنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، مع السعي للبحث عن طرق دفع أكثر أماناً في ضوء انتشار جائحة فيروس كورونا كوفيد-19.

وأشارت ماستركارد في بيان صادر اليوم الإثنين، إلي أن قرار البنك المركزي المصري بمضاعفة حدود المعاملات للبطاقات غير التلامسية الي 600 جنيه بدلًا من 300 جنيه، يحسن من تجارب الشراء بالنسبة للعديد من الأشخاص في جميع أنحاء المنطقة ويجعل هذه المعاملات أكثر أمناً وراحة للمستهلكين والشركات على حد سواء.

وتعمل ماستركارد مع جميع المؤسسات المالية ومصدري البطاقات، والتجار لضمان تنفيذ هذه التحديثات بشكل آمن للمتسوقين في المنطقة حيث تنفيذ هذه المعاملات باستخدام الكروت اللاتلامسية لا يستوجب إدخال رقم التعريف الشخصي .

وقال ميتي غوني، نائب رئيس ماستركارد التنفيذي للخدمات في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا: “تلتزم ماستركارد بتقديم حلول دفع آمنة وبسيطة في المنطقة، ويعد توفر تقنية المدفوعات غير التلامسية في ظل الظروف الراهنة أمراً هاماً، لأنها تمكن المستهلكين من اتباع توصيات التباعد الاجتماعي”.

وأضاف “نلمس توجه الناس لتبني هذه الحلول الآمنة والصحية باعتبارها طريقة الدفع المفضلة لديهم، ونحن بدورنا سنواصل العمل مع شركائنا في الصناعة لدعمهم في هذه الجهود المستجدة”.

وتعمل ماستركارد في الوقت الحاضر عن كثب مع شركائها لتمكين الشركات وتجار التجزئة من تطبيق زيادة حد المدفوعات غير التلامسية بسرعة وكفاءة، مع استمرارها بمتابعة أفضل الممارسات المتاحة من جميع أنحاء العالم.

ولا تتطلّب المدفوعات غير التلامسية للمعاملات التي تقلّ قيمتها عن الحد المعيّن المذكورة أدناه لحامل البطاقة إدخال رقم التعريف الشخصي، وبالتالي فإن هذه الخطوة ستسمح لحاملي البطاقات بتنفيذ معاملات دفع مالية بقيمة أعلى دون الحاجة إلى لمس لوحة المفاتيح في أجهزة نقاط البيع، مما يتيح لهم شراء المزيد من احتياجاتهم مع تجربة آمنة وخالية من اللمس توفرها تقنية المدفوعات غير التلامسية.

وقد عملت الشركة في منطقة الشرق الأوسط، وأفريقيا، مع العديد من الشركاء في القطاع المالي، والعديد من القطاعات الأخرى في أسواق متعددة لزيادة استخدام تكنولوجيا الدفع الرقمية، وغير التلامسية في محاولة منها لتعزيز السلامة، والأمن والسرعة، والراحة في تجربة الدفع لحاملي البطاقات.

وفي عام 2019، شهدت منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا نموًا بنسبة 200٪ في المعاملات غير التلامسية، أما اليوم، يبلغ عدد معاملات الدفع التي تتم بصورة غير تلامسية نحو 1 من كل 9 معاملات تتم ببطاقات ماستركارد في نقاط البيع الإلكترونية في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا.

عن إيكونوميك بيزنس

شاهد أيضاً

مستثمر يطالب بتخفيض أسعار الغاز الطبيعى لدعم الشركات وتوفير فرص عمل

أكد المهندس إبراهيم العرجاني "مستثمر" أن الحكومة لا شك تدعم الصناعة بكل قوة، خاصة أن الرئيس عبد الفتاح السيسي وجه بدعم الصناعة وتقويتها وتذليل العقبات أمام انطلاقها، و بأن تقوم بدور أكثر فاعلية في الاقتصاد الوطني وبالتالي فإنه من المهم دراسة السعر العادل للغاز.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected with daznocode.com !!