الجمعة , أكتوبر 30 2020
الرئيسية / اقتصاد / الحكومة للعمالة غير المنتظمة: لا تذهبوا لصرف المنحة إلا بعد رسالة على الهاتف

الحكومة للعمالة غير المنتظمة: لا تذهبوا لصرف المنحة إلا بعد رسالة على الهاتف

تابع الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس الوزراء إجراءات صرف منحة العمالة غير المنتظمة التي كلّف الرئيس عبد الفتاح السيسي بصرفها للعمالة المتضررة من تداعيات فيروس كورونا المستجد.

ونوه المستشار نادر سعد المتحدث باسم مجلس الوزراء، إلى أنه تم التشديد في اجتماع رئيس الوزراء على ضرورة عدم ذهاب أي مواطن من الذين قاموا بتسجيل بياناتهم إلا بعد وصول الرسالة النصية إليه منعاً للتزاحم.

وتابع رئيس الوزراء صرف منحة العمالة غير المنتظمة في اجتماع عقده مع وزراء القوى العاملة، والتموين ، والتخطيط والتنمية الاقتصادية، والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والتضامن الاجتماعي، وعدد من مسئولي الجهات المعنية.

وقال المستشار نادر سعد إن رئيس الوزراء شدد على ضرورة تنظيم عملية صرف المنحة، سواء داخل فروع مكاتب البريد، أو من خلال بنك التنمية والائتمان الزراعي، أو المدارس المُخصصة لهذا الغرض، مع مراعاة عدم التزاحم للحفاظ على صحة المستحقين، ووجود مسافات آمنة بينهم.

إشراف المحافظين والأجهزة المحلية على تنظيم عملية الصرف
وأجرى رئيس الوزراء خلال الاجتماع اتصالاً بوزير التنمية المحلية، وشدد خلاله على ضرورة إشراف ومشاركة المحافظين وأيضا الأجهزة المحلية في أعمال تنظيم صرف المنحة للمستحقين، وضرورة تطبيق جميع الإجراءات الاحترازية والوقائية في جميع مواقع الصرف.

وأوضح المستشار نادر سعد أن الحكومة أعدت 1100 منفذ تتبع بنك “التنمية والائتمان الزراعي” وأنها جاهزة للصرف واستقبال المستحقين من العمالة غير المنتظمة، بخلاف عدد 4 آلاف مكتب بريد و 600 مدرسة.

وأوضح المتحدث الرسمي بإسم رئاسة مجلس الوزراء أنه سيتم الصرف بدءاً من الساعة الثامنة صباحاً، وحتى الساعة الخامسة مساءً.

وأضاف أنه سيتم إطلاق رسائل نصية على التليفون المحمول للمستحقين وستكون فى اليوم السابق ليوم الصرف، وتم تخصيص خط ساخن رقمه “142”، ليقوم العامل من خلاله بالاستعلام عن استحقاقه، والجهة التى سوف يصرف منها.

عن إيكونوميك بيزنس

شاهد أيضاً

زياده هبوط الليره التركيه بعد قرار ثبات نسبة الفائدة عند %8.25

اختارت لجنة السياسة النقدية في تركيا، يوم الخميس، ألا تحدث أي تغيير في نسب الفائدة، في قرار يتماشى مع رؤية الرئيس رجب طيب أردوغان، رغم تحذيرات الخبراء من العواقب المحتملة لهذا القرار.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: Content is protected with daznocode.com !!